قائمة الشهداء



المقدم المسيطر الشهيد جمال علي زينل

جمال علي زينل مقدم مسيطر شهيد

تاريخ الاستشهاد: 2007

نوع الطائرة:

السرب :

سبب الاستشهاد: اغتيال مليشيات منفلته  في بغداد نسال الله له المغفرة والرحمة وانا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: بغداد

سم الله الرحمن الرحيم كل من عليها فإن ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام صدق الله العظيم الشهيد البطل المقدم المسيطر جمال علي زينل دوره 45ق.ج الرحمه والغفران ولذويه الصبر والسلوان مع العلم أنهم أخوة ثلاث مسيطريين . المرحوم العميد المسيطر كنعان علي زينل دورة 19 ق.ج المرحوم العميد المسيطر نجاة علي زينل دورة 25 ق.ج



الرائد الطيار الشهيد مهلب حسين صبري

مهلب حسين صبري رائد طيار شهيد

تاريخ الاستشهاد: 14 تموز / يوليو 1984

نوع الطائرة: ميراج / ف1

السرب : 79 - قاعدة صدام الجوية ( القيارة )

سبب الاستشهاد: في صباح يوم 14 تموز من عام 1984 وهو يوم ترقية النقيب مهلب الى رتبة رائد طيار ضمن منهج دورة FLS  طار الرائد الطيار مهلب حسين طلعة تدريبية تشكيل قتال مع المدرب الهندي (جاندرى) ، بعد فحص الطائرة والاقلاع طائرة رقم 1 ومن ثم طائرة رقم 2 الرائد مهلب حسين ن وتم رفع العجلات واثناء ذلك حدث حريق بمحرك رقم 2 ثم انفصال الجزء الخلفي للطائرة فحدث ميلانها  لاحد الجهات ،  وكاجراء صحيح قذف الرائد الطيار مهلب حسين صبري من الطائرة بارتفاع غير كافي  لمواصفات القذف بهذه الطائرة مما ادى الى عدم انفتاح المظلة   تسبب عنه سقوطه  على حافة المدرج و استشهاده على الفور  انا لله وانا اليه راجعون الشهيد الرائد الطيار مهلب حسين صبري من سكنة بغداد الاعظمية راس الحواش متزوج ورزق بطفل بعد استشهاده بايام حيث ترك زوجته في الايام الاخيرة من الولادة نسال الله له الرحمة والمغفرة له

مكان الاستشهاد: قاعدة H2 - غرب العراق

الشهيد الرائد الطيار مهلب حسين صبري من الدورة  28 كلية القوة الجوية معلومات عامة عن الشهيد مهلب حسين صبري خريج الاكاديمية الايطالية للطيران ثم  دخل دورة تحويلية (OCU )على طائرة MIG-21 وبعد ان انهى الدورة التحويلة اصبح طيار فعال على هذه الطائرة  وتم تنسيبه في احد الاسراب القتالية المتصدية وبعد فترة تم تخصصه على طائرة MIRAGE -F1 ,وتنسيبه الى سرب 79 القتالي كان الرائد الطيار مهلب حسين صبري شجاعا مثابرا كفؤا هادئ معتد بنفسه دمث الاخلاق يعشق مهنته في احد الايام من عام 1983م اقلع تشكيل من طائرتين MIRAGE-F1 بقيادة المقدم الطيار مخلد عبد الكريم امر سرب 79  ورقم 2 النقيب الطيار مهلب حسين صبري بواجب تصدي للطائرات الايرانية المخترقة لحدودنا الدولية  نوع/ فانتوم  F-4 واثناء وصول التشكيل قريب من منطقة الكشك البصري اشتبك رقم 2 النقيب الطيار مهلب مع احدى الطائرات المعادية وتمكن من اسقاطها ،  وكانت بقيادة طيار ايراني برتبة مقدم طيار امراً لاحد اسراب الفانتوم ،  وتم  قذف الطيارين الايرانين الاثنين وتم اسرهم ونقلهم الى قاعدة الوحدة (الشعيبة) واثناء رجوع التشكيل الطائرات MIRAGE الى قاعدة الشعيبة بعد اتمام الواجب توجه كل من قائد التشكيل ورقم 2 النقيب الطيار مهلب حسين للاطمئنان على سلامة الطيارين الايرانين الاسيرين ومعرفة مصيرهما كان الطيارين الايرانين جالسين بين الطيارين العراقيين وتبين بان المقدم الطيار الايراني كان احد الطيارين الذين ينتمون لنفس الدورة مع الطيارين العراقين في الاكاديمية الباكستانية وبعد ذلك دخل نقيب مهلب وسلم على الطيارين وبادر احد  الطيارين العراقين بسؤال المقدم الطيار الايراني مازحا بالغة الانكليزية هل تعرف هذا الطيار ويقصد نقيب مهلب فاجاب كلا قال هذا الطيار الذي اسقط طائرتكم فتعجب المقدم لصغر عمر الطيار مهلب. الشهيد الرائد الطيار مهلب حسين صبري من سكنة بغداد الاعظمية راس الحواش متزوج ورزق بطفل بعد استشهاده بايام حيث ترك زوجته في الايام الاخيرة من الولادة نسال الله له الرحمة والمغفرة له وهنا احب ان اوضح شيئ صنف القوة الجوية بالعالم كله تختلف عن جميع الصنوف الجيش الاخرى من حيث العلاقات مابين الطيارين باختلاف البلدان وحتى في فترات الحروب بين البلدان المتحاربة وهنالك مقولة عالمية تقال اثناء الحروب للطيارين لدول المتحاربه ( نحن خصوم في الجو ولكن اصدقاء على الارض ) وبعد هذه الحادثة قررت مديرية سلام الطيران ايقاف طيران طائرة الهوكر هنتر واخراجها من الخدمة بسبب تواجد تشققات في محركات بعض الطائرة لتجاوز عمرها الافتراضي برغم ان محركات الطائرة الهنتر المصنع من قبل شركة روزرايس هيه محركات ( Out Of Limit) نشكر جميع الاخوة الذين ساهموا في رفدنا بالمعلومات للشهيد الرائد الطيار مهلب حسين طاهر لمعرفة تاريخ هؤلاء الابطال الذين ضحوا باغلى مايملكون اتجاة هذا البلد والترحم عليهم اجمعين  
 



النقيب الطيار الشهيد سعد احمد كامل العاني

سعد احمد العاني ملازم اول شهيد

تاريخ الاستشهاد: شباط/ فبراير 1984

نوع الطائرة: سوخوي -22

السرب : 109 - قاعدة الوحدة الجوية

سبب الاستشهاد: باشر النقيبب الطيار سعد احمد كامل بتنفيد الواجبات القتالية داخل العمق الايراني مع السرب 109 - سوخوي /22 . في شباط من عام 1984 قام النقيب سعد احمد بتنفيذ احدى المهام في منطقة الجفير  كرقم  2  بحمولة كاملة من قاعدة الشعيبة وبرتفاع واطئ وبسرعة قتالية واثناء دخول التشكيل قاطع العمليات تم رصده من قبل القطعات الامامية الايرانية فاصبحت القطعات الخلفية الايرانية متهيئة لهذا التشكيل وعند وصوله الى الهدف في منطقة الجفير وضرب التجمعات واثناء الخروج من الهدف تم اصابة طائرته اصابة  مباشرة لم تمهله القذف من الطائرة  واصطدمت  بالارض واستشهد قائدها البطل سعد احمد العاني انا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: ايران - منطقة الجفير

الشهيد الملازم الاول الطيارسعد احمد كامل العاني من الدورة  30 كلية القوة الجوية نبذة عن الشهيد تخرج من كلية القوة الجوية في 14 تموزمن عام 1978م  برتبة ملازم طيار وبعد ذلك دخل دورة قي مدرسة القوات الخاصة للقذف بالمظلات وبعد ذلك دخل دورة تحويلية ( OCU)على طائرة SU-7 في سرب الثامن التدريبي في قاعدة ابو عبيدة في الكوت ( كان امره الرائد الطيار احمد نايف الجبوري ) وبعد ا ن تخرجه من الدورة التحويلة (OCU )على الطائرة SU-7 تم تنسيبه الى سرب 44 في قاعدة تموز الجوية ( الحبانية ) لكي يكمل الدورة التحويلية ( OCU) للتخصص على طائرة SU-22 في السرب  44 ( امر السرب المرحوم الشهيد الرائد الطيار نوبار عبد الحميد الحمداني) وبعد ان اكمل الدورة تخرج منها بنجاح  تم تنسيبه الى السرب الفعال 109 لطائرة SU-22 في قاعدة الوحدة الجوية ( امر قاعدة في ذلك الوقت المرحوم العقيد الطيار الركن سالم البصو وامر جناح الطيران المرحوم العقيد الطياررباح صابر ) وهذا كان في بداية شهر ايلول من عام 1980 اي قبل اندلاع الحرب القادسية بايام وبعد فترة زمنية اصبح طيارسعد احمد كامل فعال ( Operational) في سرب 109 والذي كان امره هو الرائد الطيارهشام البربوتي . في شهادة للواء علوان العبوسي امر قاعدة الوحدة عند استشهاده من ان هذا الضابط ذو خلق والتزام عالي جداَ في طيرانه وسبق ان طار معه قبل استشهاده بايام قليلة وكان بمستوى عالي ويؤمل له مستقبل جيد في سلاح الجو العراقي انا لله وانا اليه راجعون كان الشهيد الملازم الاول الطيار سعد احمد كامل العاني هادئ خلوق معتد بنفسه شجاع دمث الاخلاق وهومن عائلة عسكريىة حيث كان والده ضابط في الجيش العراقي من ذو زمن الحكم الملكي وهو من مواليد بغداد سكنة اليرموك اعزب غير متزوج نسال الله له الرحمة والمغفرة



النقيب الطيار الشهيد عبد الله خلف لفته البهادلي

تاريخ الاستشهاد: 1983

نوع الطائرة: سوخوي - 22

السرب : 109 - قاعدة الوحدة الجوية

سبب الاستشهاد: في بداية عام 1983 قامت القوات الايرانية بهجوم واسع على شرق البصرة حيث قامت القوات العراقية ضمن ذلك القاطع بصد الهجوم وتكبيد القوات الايرانية خسائر كبيرة مما ادى الى فشل الهجوم وكانت للقوة الجوية ذراع العراق الطويل لها الدور الكبير بتقديم الاسناد للقطعات وضرب الامدادات والتعزيزات التي كانت ترسل الى الجبهة الايرانية لاستمرار الزخم وديمومة الهجوم حيث اوعزت عمليات قيادة القوة الجوية الى اسراب SU-22 في بعض القواعد بتعزيز موقف الجبهة حيث قامت عدة تشكيلات من سرب الاول وسرب الخامس بارسال تشكيلات لتعزيز موقف سرب 109 في قاعدة الوحدة (الشعيبة) الجوية وكان من ضمن هذه التشكيلات التي وصلت هو تشكيل من السرب الاول بقيادة المرحوم الرائد الطيار الشهيد داود سلمان راضي . وقد  قامت عمليات القيادة بتغيير الاسلوب التعبوي من ناحية تنفيذ الضربات الجوية حيث كانت كل الواجبات تستخدم اسلوب ( LowLevel Bombing) اي الطيران الواطئ حيث تم استبداله بنظام  الهجوم من الانقضاض حيث يكون التقرب الى الهدف باسلوب الطيران الواطئ وبسرعة لا تقل عن 900كم/ساعة وعند الوصول الى الهدف يقوم التشكيل بالسحب والتسلق بسرعة ثم  الانقضاض على الهدف بزاوية عاليه لاتقل عن 20 درجة ويقوم الطيار في هذه اللحظة بالتسديد على الهدف ويرمي القنابل  ثم يستمر بالارتفاع الواطي ويغادر منطقة الهدف . تم تكليف تشكيل من 4 طائرات SU-22 بضرب التجمعات الايرانية في منطقة الجفير وكان قائد هذا التشكيل المرحوم الرائد الطيار داود سلمان ورقم 3 هو النقيب الطيار عبدالله خلف لفته فبعد تجهيز الطائرات والايجاز  تم الاقلاع من قاعدة الشعيبة والطيران  بارتفاع واطي اقل من 30 وبسرعة قتالية 900كم/ساعة واتخاذ الاتجاة نحو الهدف ، في الوقت المحدد قام التشكيل بالسحب والانقضاض على الهدف وتدمير التجمعات المتواجدة هناك وفي منطقة المغادرة  من الهدف ( Exit) شاهد قائد تشكيل اشتعال النيران بطائرة رقم /3 النقيب الطيار عبدالله خلف لفته وهي متجهة الى الارض فنادى عليه وطلب منه القذف من الطائرة بسرعة ولكن ليس هنالك اي جواب فصطدمت الطائرة بالارض واستشهد النقيب الطيار عبدالله خلف لفته  انا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: منطقة الجفير - ايران

الشهيد النقيب الطيار عبد الله خلف لفته البهادلي من الدورة  28 كلية القوة الجوية خريج الاكاديمية البولونية كان الشهيد المرحوم النقيب الطيار عبد الله خلف لفته شجاعا كريم النفس هادئ دمث الاخلاق وقد تم تكريمه من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة بنوط شجاعة وقدم عسكري (رتبة كاملة) وذلك بتنفيذ واجبات بضرب مضخات النفطية في منطقة (اغا جاري ) والتي كانت تضخ النفط الى جزيرة خرج الميناء الرئيسي عام 1981م نسال الله له الرحمة والمغفرة



الملازم الاول الطيار الشهيد جمال نجاح فخري الشيخلي

جمال نجاح فخري الشيخلي ملازم اول طيار شهيد

تاريخ الاستشهاد: 1987

نوع الطائرة: ميراج ف1

السرب : 91 - قاعدة ابي عبيدة الجوية

سبب الاستشهاد: في مطلع عام 1987م رفعت ايران شعار عام الحسم  لصالحها حيث اعدت العدة لاحتلال البصرة الفيحاء بعد ان حشدت اكثر من مليون مقاتل للهجوم على البصرة من الجهة الشرقية من جهة الشلامجة مرورا بمنطقة نهر جاسم وبحيرة الاسماك والتي تعتبرالبصرة الهدف الاستراتيجي لعزل العراق عن منفذه الوحيد على الخليج العربي والذي يعتبر الشريان الاقتصادي له ، وكذلك تهديد دول الخليج التي كانت مؤيدة للعراق . كان النظام الايراني كلما اراد ان يحشد الى اي معركة من المعارك يقوم بقصف عشوائي للمنشأت المدنية والاحياء السكنية داخل المدن العراقية وهو اعرف بقدرة العراق على الرد حيث يرد العراق عليه الصاع صاعين ويروج ذلك بالاعلام الداخلي للحصوال على اكبر عدد من المتطوعين ( البسيج) لجبهات القتال و كان النظام الايراني يتعامل بهذا المبدأ الميكافيلي اتجاة شعوبه (الغاية تبرر الوسيلة) لديمومة الحرب ولكن مشيئة الله اولا وعزم الغيارا الميامين من العراقين ان يخزي الله الايرانيين ولم يحصدوا الا الذل والهوان حيث قام النظام الايراني بقصف مدينة البصرة والاقضية الحدودية القريبة بالمدفعية الثقيلة والعاصمة بغداد بصواريخ الارض -ارض وبعد هذا الاعتداء السافر اشرعت اسراب القوة الجوية العراقية ذراع العراق الطويل بالرد الحاسم والمزلزل بضرب وتدمير جميع المنشأت الحيوية والعسكرية في معظم المدن الايرانية وتحشداته على خط التماس في جبهات القتال وخلال هذه الواجبات اليومية البطولية لصقور الجو اقلعت عددة تشكيلات من طائرات ( MIRAGE-F1) من قاعدة ابو عبيدة ومن ضمنها تشكيل من اربع طائرات تابع الى سرب 91 القتالي وكان الملازم الاول الطيار جمال نجاح فخري الشيخلي هو رقم 4 في هذا التشكيلات وكان الواجب المكلف به هذا التشكيل ضرب وتدمير معمل الالمنيوم في مدينة اراك في عمق الاراضي الايرانية وتعتبر مدينة اراك هي المدينة الصناعية والشريان الاقتصادي لايران حيث تكثر فيها المصانع والمنشات الحيوية والتي يعتمد عليها النظام الايراني اقتصاديا ، بعد اقلاع التشكيل بحمولة كاملة وحسب خط الرحلة والتوقيتات التي رسمتها عمليات القيادة الجوية وقبل وصول التشكيل الى نقطة ( I.P) والتي تعتبر نقطة دخول الى الهدف  ، في هذه اللحظة تم كشف التشكيل من قبل الدفاع الجوي الايراني فقام بدوره بتوجيه طائرة متصدية نوع  (Tom Cat F-14) باتجاة مدينة اراك التي كانت معده لهذا الغرض قام التشكيل بالانقضاض على الهدف وتدميره وبعد الخروج من الهدف بدقائق قليلة تم مقاطعة التشكيل من قبل طائرة F-14 الايرانية وقام بمطاردة التشكيل وبما ان الملازم الاول جمال كان رقم 4 بالتشكيل  فشتبك مع الطائرة الايرانية F-14 بمفرده فتمكنت طائرة F-14 من اسقاط طائرته   ، فبعد اصابت الطائره واسقاطها تمكن الملازم الاول طيار جمال نجاح من القذف والنزول بالمظلة على اطراف مدينة اراك وهنا قامت القوات الايرانية بامساك الطيار جمال نجاح واسره وبعد ذلك قامت  بالاجهاز عليه وربط جثته باحد العجلات وسحل جثته  في شوارع المدينة ومن ثم حرقها وتجمهر الاهالي حول جثة الطيار وكانت تلتهم بها النيران  ، حيث قام الاعلام الايراني بعرض مشاهد من سحل وحرق جثته  على شاشة التلفاز ويدعي بان الاهلي الغاضبين هم من قاموا بالامساك بالطيار وقتله وحرق جثه وسحله بالمدينه دون اي درايه للقوات الامنية الايرانية فقامت بدورها الاذاعة العالمية مثل اذاعة ( BBC و,منتكارلو ) بنقل هذا الخبر لتوصيل رسالة الى القيادة العراقية ومنها الى صقور الجو بانه سوف يكون مصير كل طيار القتل والحرق ليثنوهم عن تنفيذ الواجبات داخل العمق الايراني رحمه الله الشهيد الملازم الاول الطيار جمال نجاح الشيخلي الاكرم منا جميعا وتقبله الله وادخله في رحمته وانا لله وانا اليه راجعون  ولا حولة ولا قوة الا بالله العظيم

مكان الاستشهاد: ايران - اراك

الشهيد الملازم الاول الطيار جمال نجاح فخري الشخلي من الدورة 38 كلية القوة الجوية
 



الرائد الطيار الشهيد عبد الناصر عبد الجبار النعيمي

عبد الناصر عبد الجبار النعيمي رائد طيار شهيد

تاريخ الاستشهاد: 1999

نوع الطائرة: سوخوي 25

السرب : 109 - قاعدة تموز الجوية

سبب الاستشهاد: في احد الايام من عام 1999م  ومن خلال المنهج التدريبي اليومي للسرب 109 كلف الرائد الطيار عبد الناصر عبد الجبار النعيمي بطلعة تدريبة (GH) ، بعد الاقلاع والذهاب الى منطقة الطيران ( ZONE) وتنفيذ الواجب حسب المنهج التدريبي للسرب اتصل بالقاطع والرجوع الى القاعدة والتحويل على قناة القاعدة وطلب الرجوع وتعليمات النزول وعند دخوله دائرة المطار وفي مرحلة النزول ( FINAL) وبعد انزال العجلات حدث حريق بالطائرة ودخان كثيف كان الحريق خارج المحرك  بمنظومة الهدروليك للمحرك الأيسر خلف مقصورة الطيار تم اعطائه امر بالقذف من قبل ضابط الكرفان في مرحلة التقرب الاخير ورفض حيث ان الطائرة تحت السيطرة ولم تظهر لدى الطيار اية علامة تحذيربالحريق (FIRE) وقام رحمه الله بالهبوط ، اثناء ذلك  سمع صوت انفجار وزيادة في كمية اللهب المتصاعد نتيجة انخفاض السرعه فظن ان الطائرة انفجرت ففتح غطاء المقصورة وحاول النزول على سلم الطائرة ولكن لم ينفتح سوى الدكة الاولى للسلم فقام برمي نفسه الى ارض المدرج وسرعة الطائرة قليلة فسقط اسفل جسم الطائرة بسبب لتواء كاحل قدمه وصار الجزء السفلي من جسمه تحت العجلة الرئيسية ودهست على الحوض وهشمت جزء من عظام الحوض واحشائه وكبده ، مباشرة تم اسعافه ونقله بسيارة الاسعاف الى مستشفى حماد شهاب في بغداد بعد رقوده في المستشفى لمدة ثلاثة ايام  توفي الى رحمة الله بسبب الاصابة البليغة التي تعرض لها من خلال دهس عجلات الطائرة . تم نقل جثمانه الطاهر من قبل رفاقه الطيارين الى محافظة نينوى والقيام بمراسم التشيع الى مثواه الاخير انا لله وانا اليه راجعون 

مكان الاستشهاد: مستشفى حماد العسكري - بغداد

الشهيد الرائد الطيار عبد الناصر عبد الجبار النعيمي من الدورة  45 كلية القوة الجوية العراقية كان الشهيد الرائد الطيار عبد الناصر عبد الجبار النعيمي دمث الاخلاق والابتسامة لاتفارق وجهه  بطلا  شجاعاً بمعاني الرجولة وكان متزوج وله بنت اسمها رؤى نسال الله له الرحمة والمغفرة وان يجعل الجنة مثواه



الرائد الطيار الشهيد عبد الفتاح فاضل لطيف حميد الدوري

والملازم الاول الطيار الشهيد مؤيد عبد الله

عبد الفتاح فاضل لطيف الدوري رائد طيار شهيد

تاريخ الاستشهاد: 28 / 11 / 1981

نوع الطائرة: مي - 25

السرب : 61 - قاطع العمارة

سبب الاستشهاد: قامت القوات الايرانية بتاريخ 1981/11/28م بهجوم واسع على القطعات العراقية في قاطع عمليات الوسط بمنطقة البستين (حيث إرتكب الجيش الإيراني جريمة بشعة بحق الأسرى من الجنود العراقيين العُزّلْ الذين تم أسرهم في مدينة البسيتين في هذه المعركة حيث قام بإعدام أعداد كبيرة منهم وهم مقيدي الأيدي ضارباً عرض الحائط بنود إتفاقية جنيف التي تنص على معاملة الأسرى معاملة حسنة. سوف تبقى هذه الجريمة بصمة عار تضاف الى تاريخها المشين باعدامهم الجنود الاسرى العراقين) ،  وقد قامت القطعات العراقية بصد ذلك الهجوم وباسناد من قبل القوة الجوية وطيران الجيش حيث قامت عدة طائرات من نوع MI -25 التابعة الى طيران الجيش في قاطع العمارة بالاغارة على مواضع العدو وكان من بين هؤلاء الفرسان هو الرائد الطيار عبد الفتاح فاضل لطيف حميد الدورى حيث اندفع  لضرب المواقع الايرانية التي تحصن العدو فيها بكيل من الضربات الموجعة ، وكان الدفاع الجوي الايراني الميداني متجحفل مع القطعات فوجه اسلحته اتجاه طائرة الرائد الطيار عبد الفتاح الذي توغل بعيداً   وأجتاز خط الصد الذي اتخذته القطعات العراقية لصد الهجوم  ، وبعد عدة محاولات للرمي تم اصابة طائرته  اصابة مباشرة وهوت باتجاه الارض وتحطمت واستشهد طاقمها المؤلف من الرائد الطيارعبد الفتاح فاضل لطيف حميد الدوري والملازم الاول الطيار مؤيدعبد الله انا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: قاطع العمارة - البسيتين

الشهيد الرائد الطيار عبد الفتاح فاضل لطيف حميد الدوري  من الدورات التي التحقت الى طيران الجيش من الكلية العسكرية العراقية  في 14 تموز 1975م ومن ثم دخل دورة في مدرسة طيران الجيش في الصويرة الشهيد عبد الفتاح  من مواليد وسكنة  محافظة صلاح الدين قضاء الدورالقديمة تم تكريمه من قبل القيادة  برتبة كاملة عندما كان برتبة نقيب طيار لشجاعته واستبساله  وهو غير متزوج



الملازم الطيار الشهيد محمد خير الله سوادي

محمد خير الله سوادي ملازم طيار شهيد

تاريخ الاستشهاد: 1984

نوع الطائرة: ميج 21 - بز

السرب : 14 - قاعدة ابي عبيدة ( الكوت ) الجوية

سبب الاستشهاد: في احد الايام من عام 1984م وخلال احد الدوريات القتالية  كان الملازم محمد خيرالله سوادي قائد تشكيل لطائرتين ميج 21 وبعد الانتهاءالواجب والعودة الى مطار بسماية واثناء تقربه الى مدرج المطار برتفاع واطئ و بسرعة عالية قام بعمل مناور ( ROLL)  ولكن بسبب ارتفاعه الواطي جداً اصطدم جنح الطائرة بالارض مما تسبب انفجار الطائرة واحتراقها واستشهاد قائدها  الملازم الطيارمحمد خير الله سوادي انا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: مطار بسماية

الشهيد الملازم الطيار محمد خير الله سوادي  من الدورة  38 كلية القوة الجزية معلومات عامة عن الشهيد في 6 كانون الثاني عام 1983 تخرج من كلية القوة الجوية  برتبة ملازم طيار وتم تحويله الى قاعدة الوليد الجوية ( H3 ) ليدخل دورة تحويلية  ( OCU) على طائرات الاسرع من الصوت في سرب 27 على طائرة MIG-21 ,وبعد ان اكمال الدورة التحويلة تخرج منها بنجاح وتم تنسيبه الى السرب الرابع عشر  القتالي وهو احد الاسراب الفعالة في قاعدة ابو عبيدة الجوية . وبعد عدة طلعات تم نشره كطيار فعال في السرب وتم تكليفه بطيران دوريات قتالية للتصدي للطيران المعادي في حالة اختراق الاجواء العراقية من قاطع الوسط فكانت الدوريات التابعة للسرب 14  تقلع من قاعدة ابو عبيدة وبعد الانتهاء من واجب الدورية يعودون الى مطار بسماية ويمكثون به الى حد الضياء الاخير ومن ثم يقلعون مرة اخرى ويعودون الى قاعدة ابو عبيدة لان مطار بسماية كان في تلك الفترة غير مؤهل للاقلاع  والهبوط الليلي . بعد عدة اشهر اصبح ملازم محمد خير الله قائد تشكيل ( قائد زوج ) وهو برتبة ملازم طيار كان مثابرا شجاعا وطيار ماهر ولكن كان يميل الى مخالفة تعليمات سلامة الطيران و تجاوز محدوديات الطائرة وهذا ممنوع بالنسبة الى رتبته وخبرته القليلة  في الطيران وهنا يجب ان اوضح حالة موجودة لدى البعض من الطيارين وهي حالات تجاوز محدوديات الطائرة وتعليمات سلامة الطيران وهذه سببها حالات  الغرور الغير مقبولة في عموم الطيران المقاتل . حيث تتنامى هذه الحالة عند بعض الطيارين منذ مرحلة الطيران في الكلية وهذه الحالة تشخص من قبل امر سرب والكادر التدريبي المشرف على الطالب وهنالك طلاب في الكلية تم معاقبتهم واخراجهم من الطيران وتحويلهم الى صنوف اخرى برغم من كونهم طيارين جيدين بسبب حالة (الغرور) التي تدفعه الى مخالفة تعليمات سلامة الطيران والتي تؤدي الى قتل الطيار نفسه كما حدث مع الطالب الطيار نواف لافي دورة 29 كلية القوة الجوية في اواخر السبعينيات من القرن الماضي عندما قامة بالعاب جوية فوق دار اهله في منطقة الشرقاط عندما كانت ضمن مناطق طيران الكلية حيث سقطت فوق دار اهلة وستشهد على الفور. فكان الملازم الطيار محمد خير الله مصاب بهذه الحالة وهي حالة الغرور ويميل الى تجاوز محدوديات الطائرة وتعليمات سلامة الطيران فكان في بعض الحالات عندما يكلف بواجب دورية قتالية يقوم بطيران والواطئ فوق منطقة الاهوار وعند انتهاء الواجب ويعود الى القاعدة يشاهد قطع من القصب و البردي معلق بحمالات الصواريخ المحملة في جنح الطائرة بسبب الطيران الوطئ الغير مبرر والغير مطلوب منه بالواجب وهنا كان يتوجب على امر سربه  14 ( ؟) او امر الرف المرحوم النقيب الطيار خالد عجيل السعدون كبح جموحه وردعه لسلامته والحفاظ على حياته ولكن كانت هذه الاعمال تبرر بالمهارة والشجاعة تمون نتيجتها استشهاد الطيار .



الملازم الطيار الشهيد محمد مصطفى

محمد مصطفى الملازم الطيار الشهيد

تاريخ الاستشهاد: 1984

نوع الطائرة: سوخوي 22

السرب : 109 - قاعدة الوحدة الجوية

سبب الاستشهاد: في احد الايام من عام 1984 اقلع تشكيل من اربع طائرات SU-22 والتابعة الى السرب 109 القتالي من قاعدة الوحدة (الشعيبة) الجوية  بواجب تدريبي ضربة تعبوية واطئه ( Low level Strike Bombing) وكان الملازم الطيار محمد مصطفى  رقم 2 في التشكيل وكان الهدف التشبيهي هو ضرب منطقة علي الغربي ، وبعد وصول التشكيل (طائرات الضربة) الى نقطة ( I.P) والقريبة من منطقة علي الغربي والتي لا تبعد اكثر من 30 ثانية من الهدف طلب قائد التشكيل من اعضاء التشكيل التقرب وتقليل المسافات بين طائرات الضربة وزيادة السرعة الى 900كم /ساعة وفتح جميع ازرار الاسلحة المتعلقة بالقنابل وبعد تنفيذ المهمة والدوران و الخروج من منطقة الهدف( Exit ) واتخاذ أتجاة العودة وهنا يجب على رقم 2 ان يغير مكانه من اليمين الى اليسار ( من الخارج الى الداخل ) بالنسبة الى موقعه من طائرة قائد التشكيل خلال الدوران وتغير المكان وان يتجنب عادم الطائرة (Jet Wash) او فتحة النفث وان يتجاوزها من الاعلى اي من فوق فتحة العادم ولكن قام الملازم الطيار محمد مصطفى بتغير مكانه من الخارج الى الداخل بعبور فتحة العادم من الاسفل وليس من الاعلى فتم وقوع الطائرة ضمن تاثير ( Jet Wash) مما تسبب بانهواء الطائرة وكانت في حالة دوران وبما ان ارتفاع كان واطئ فمباشرة اصطدمت  بالارض وتحطمت واشتعلت النيران بها واستشهاد قائدها الملازم الطيار محمد مصطفى انا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: منطقة علي الغربي

الشهيد الملازم الطيار محمد مصطفى من الدورة  37 كلية القوة الجوية تخرج  الشهيد من كلية القوة الجوية بتاريخ 1982/7/14م برتبة ملازم طيار وبعد ذلك دخل دورة تحويلية (OCU)على طائرات الاسرع من الصوت SU-7 في السرب الثامن التدريبي في قاعدة الوليد (H3) وبعد تخرجه من الدورة التحويلة دخل دورة تحويلية اخرى (OCU)على طائرة SU-22 في سرب 44 في قاعدة تموز الجوية (الحبانية ) وهي طائرة تخصصية للهجوم الارضي ( Ground Attack) وبعد تخرجه من الدورة بنجاح تم تنسيبه الى السرب 109 القتالي لطائرة SU-22 .



الملازم الطيار الشهيد ثامر عداي عباس الجحيشي

ثامر عباس ملازم طيار شهيد

تاريخ الاستشهاد: 1980

نوع الطائرة: ميج 21

السرب : السابع عشر - قاعدة الوليد الجوية

سبب الاستشهاد: خلال المنهاج التدريبي للسرب/ 17 ميج 21  وفي احدى الطلعات المنفردة وبعد انهاء الطلعة والعودة للمطار والسماح له بالنزول وفي منطقة ضلع مع الريح D/W وبعد انزال العجلات لا حظ ملازم ثامر بان احد العجلات الرئيسية لم تنزل وذلك من خلال ضوء العجلة الموجود في المقصورة والذي بقى ضوءها احمر اللون  ، فاتصل بالسيطرة واخبرهم عن الحالة بعدم نزول احد العجلات الرئيسية وطلب منه ان يقترب وكانما يعمل نزول عادي مع ابقاء العجلات في حالة وضعية نزول لغرض فحصها بصريا من قبل السيطرة الجوية وضابط الكرفان والذي كان جالس في الكرفان امر سرب  السابع عشر الرائد الطيارموفق الدايني وتم مشاهدة بان العجلة فعلا لم تنزل وطلب منه ان يبقى ضمن دائرة المطار ويعمل الاجراءات الاضطرارية التي تتخذ في مثل هكذا حالة وبارشاد من امر سرب  واجرى  كل ما طلب منه  دون نتيجة ايجابية والوقت يمر ولكن على حساب كمية الوقود المتبقية الذي اصبح جدا حرج  ، فقام امر سرب بالاتصال بالمراجع لاخبارهم عن الحالة ولكي يتخاذ قرار القذف من الطائرة  وفي هذه الاثناء كانت الطائرة في منطقة ( Final) فحدث انطفاء لمحرك الطائرة ( FLame Out) بسبب نفاذ الوقود فنحدرت الطائرة باتجاة الارض وهنا اعطى امر سرب امرا الى الملازم الطيار ثامر عداي بالقذف من الطائرة مباشرة فبعد ان صدر الامر من امر سرب مباشرة قذف الطيار من الطائرة والتي كانت في زاوية انحدار كبيرة باتجاة الارض وان من محدوديات القذف بالنسبة الى الطائرة MIG-21 نوع FL يجب ان تكون الطائرة بوضعية مستقيمة ( Straight Level) في الارتفاع الواطئ فبعد ان قذف الطيار لم تفتح المظلة وذلك بسبب الزاوية الكبيرة لانحدار الطائرة فسقط الطيار سقوط حر وارتطم بالارض بشدة كبيرة مما تسبب باستشهاد الملازم الطيار ثامر عداي عباس الجحيشي انا لله وانا اليه راجعون

مكان الاستشهاد: قاعدة الوليد الجوية

الشهيد الملازم الطيار ثامر عداي عباس الجحيشي  من الدورة 33 كلية القوة الجوية العراقية  الملازم الطيار ثامر عداي عباس الجحيشي من مواليد وسكنة قضاء الصويرة متزوج وله بنت واحدة جاءت بعد استشهاد والدها بخمسة اشهر نسال الله له الرحمة والمغفرة وان يتقبله ويدخلة جنات النعيم